اخر الاخبارالاسهم والشركات

مؤسسة النقد العربي السعودي تتخذ إجراءات تحفيزية للسوق وتدعم القطاع الخاص بخمسين مليار ريال سعودي

مؤسسة النقد العربي السعودي

عملت مؤسسة النقد العربي السعودي المعروفة بإسم “ساما” بالإعلان حول إنشاء برنامج تحفيزي للقطاع الخاص ويقدر قيمته بخمسين مليار ريال سعودي في ظل الأزمة الحالية، للعمل على تمكين القطاع من الإستمرار وتقوية النمو والتطور الإقتصادي عبر مجموعة من الإجراءات.

حيث وفي تصريح للمؤسسة عبر موقعها على الشبكة العنكبوتية أن البرنامج يكون ضمن الدور في تنشيط أدوات السياسة النقدية وتقوية الإستقرار المالي، بما يتضمن تنشيط القطاع المالي بإتجاه قطاع الشركات والأفراد الخاص ودفعه إلى الأمام مواكبةً مع ما تقوم به الدول الأخرى في مواجهة الأزمة الإقتصادية الحالية الناتجة عن تفشي الوباء.

وقد أخبرت المؤسسة عن مجموعة من الإجراءات التي تعمل على إنشائها وتتضمن برنامج دعم تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، عبر ثلاثة أمور رئيسية، تتصوب حول التخفيف من آثار إجراءت الوقاية للتصدي للوباء المتفشي وتأثير ذلك على القطاعات الصغيرة والمتوسطة، ولحمل جزء من كاهل تأرجح التدفقات النقدية وتحفيز رأس المال العامل للقطاع الخاص، وتسهيل مهامه من أجل الرقي والنمو عبر المدة القادمة والمساعدة في دفع إقتصاد المملكة نحو الأمام ولصون عملية التوظيف في القطاع الخاص.

مؤسسة النقد السعودية  توضح حول إنشاء برنامج تأجيل الدفعات

وقد بينت مؤسسة النقد السعودية حول إنشاء برنامج تأجيل الدفعات من خلال وضع مبالغ تصل إلى ثلاثين مليار ريال سعودي لجانب البنوك وشركات التمويل، أمام العمل على تأجيل دفع مستحقات قطاع المالية لفترة 6 أشهر على قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة منذ هذه الأيام.

وقد أخبرت المؤسسة أنها تقوم بالعمل على إعداد برامج يقوم بتمويل الإقراض من إعطاء التمويل المسهّل للشركات الناشئة والمتوسطة والذي يصل إلى ثلاثة عشر وإثنين مليار ريال سعودي من خلال ضخ أموال القروض في البنوك وشركات التمويل في قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وقد قالت المؤسسة أن من شأن تمويل الإقراض العمل على دعم تواصل الأعمال وتطور القطاع الخاص في المملكة.