اخر الاخبارالعملات الاجنبية

تراجع زوج الأسترالي الأمريكي إلى أقل مستوى منذ إثني عشر عاماً وبالقرب من 0.6150

زوج الأسترالي الأمريكي

خلال آخر تداول لزوج العملات يوم الجمعة الموافق الثالث عشر من شهر مارس شهد زوج الدولار الأسترالي الدولار الأمريكي تراجعاً حاداً في تعاملاته، حيث وصل إلى مستوى ما قبل الإثني عشر عاماً، حيث يبدأ التراجع عن المغامرة في التحيز على الأسواق في الجلسة الأمريكية، ويصعد مؤشر الدولار الأمريكي إلى أفضل مستوياته في أسبوعين وفوق 98.60، وتقوم مؤشرات وول ستريت بإزالة معظم المكاسب المبكرة.

حيث يتعرض زوج الدولار لضغوط بيع توصف بالقوية عبر الجلسة الأمريكية ومسح أكثر من مئة نقطة في ساعات لينزل إلى أقل مستوى له منذ شهر نوفمبر لسنة 2008م وعند 0.6135 وإلى ساعات مساء الأمس، حيث سجل الزوج نسبة نزول 1.23% عبر يوم الجمعة وعند 0.6160 .

تحول الأسواق إلى الإمتناع عن المخاطرة

في ظل سلسلة من العناوين الهامة والتي تدور عن توسع تفشي الكورونا في العديد من الدول، الأمر الذي أجبر المستثمرون نحو البعد عن الأصول الحساسة للمخاطر، مثل الدولار الأسترالي، قبل أن تبدأ الإجازة يوم السبت وكذلك أثقل من كاهل الزوج. وعملت الحالة المتعثرة في الأسواق على مسح مكاسب مؤشرات وول ستريت الرئيسية، والتي كانت بدايتها يوم الجمعة على صعود وبنسبة خمسة بالمئة.

من جانب آخر، تستغل العملة الأمريكية من تدفقات المخاطرة ويظل الضغط النازل على الزوج في حالة سليمة في الوقت الراهن، حيث صعد مؤشر الدولار الأمريكي بقدر واحد بالمئة خلال يوم الجمعة وبجوار 98.60 .

ويذكر أنه في مساء يوم الجمعة، عقد ترمب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية مؤتمراً من شأنه أن أعلن حالة الطوارئ في البلاد للعمل على تحرير الأموال الآزمة في حزمة الإغاثة الإقتصادية.

زوج الدولار كندي/أمريكي

في جانب آخر سجلت العملة الأمريكية أداء جيد أمام أغلب العملات العالمية الأخرى، وحيث منها كان زوج الكندي الأمريكي، والذي كان يتجه في طريق تدوين أفضل العمليات الأسبوعية منذ سنة 2015م لشهر يناير.

وكان يتم تعامل الزوج كندي أمريكي عند مستويات لم تحدث من قبل إلا في شهر فبراير لسنة 2016م .