اخر الاخبارالعملات الاجنبية

الدولار يتراجع أمام عملات عالمية أخرى

العملات الاجنبيه

تتخلف العملة الأمريكية وترجع للوراء، في تغير كبير يضع في الإعتبار تخفيض أكبر لأسعار الفائدة في أمريكا، حيث ضعفت الإحتمالات من إمكانية معالجة الكورونا بعد خطاب الرئيس الأمريكي الأخير حوله.

حيث نزل سعر الدولار الأمريكي أمام الين و بما نسبته الواحد بالمئة وإلى 103.32 ين ياباني، في حين نجده أمام العملة الموحدة قد تخلف بنسبة 0.6% وإلى 1.1333 أمام اليورو. وبالنظر إلى سعره مقابل العملة السويسرية الفرنك فقد سجل خسارة بنسبة 0.6%.

وبالإطلاع على عملات عالية المخاطر، فإن حالة القلق أدت إلى إنخفاض الدولار الأسترالي بنسبة 0.6%، وحيث تخلفت عملة كوريا الجنوبية “الوون” بنسبة واحد بالمئة ونزولها بشكل أكبر مقابل الين الصاعد.

وفي التداولات الحديثة، صعدت العملة اليابانية بنسبة 0.8% مقابل العملة الأمريكية، وصعد أيضا الين مقابل عملات أخرى حيث إرتفع بما يزيد عن الواحد بالمئة مقابل عملات الدولار الأسترالي والدولار النيوزلندي، وقد صعد الين مقابل الوون بنسبة إثنين بالمئة.

وقد ثبتت العملة الموحدة عند سعر 1.1296 دولار أمريكي، بينما دوّن الجنيه الإسترليني أمام 1.2803 دولار أمريكي بجوار أقل مستوى أثناء الأسبوع.

زوج الجنيه إسترليني الدولار أمريكي

أتت الجرعة المبدئية من إنزال سعر الفائدة لبنك بريطانيا بمقدار خمسون نقطة إلى أقل مستوى “تأمين” عقب التصويت نحو طلوع الممكلة المتحدة من الإتحاد الأوروبي بنسبة 0.25% في سنة 2016م

بينما أتت الجرعة الثانية من ميزانية توسيعة شملت انفاق ثلاثون مليار جنيه إسترليني للعمل على تشجيع الخدمات العامة، ومن غير المحتمل  أن تنحصر هذه الضغوط على بريطانيا، وبالتالي فإن التحولات في الأصول العالمية قد سادت على التأثير المبدئي نحو الجنيه الإسترليني.

لذا فإنه قد يعمل الضغط من المستويات العالمية بإتجاه الصفر إلى وقوف الأسواق وبتقييم حجم دعم السياسات المعطاه للإقتصادات، وقد يكون هذا لمصلحة الجنيه الإسترليني، ومع توقعات أن تعمل المفاوضات بعد خروج انجلترا من الاتحاد الاوروبي لإحداث بعض القلق وقد يبقى زوج الإسترليني دولار عند الحد الأسفل من نطاق 1.2725- 1.3200 الأخير.