اخر الاخبارالسلعنفط وطاقة

النفط يصعد بما يزيد عن الدولار مع إجتذاب الأسعار الهابطة لمقتنصي الصفقات

حفارات النفط

تشهد أسعار النفط ارتفاع في أسعارها بما يتجاوز الدولار مع وجود حالة من الإجتذاب نحو الإنخفاضات الكبيرة في الأسعار، وذلك نتيجة تفشي الوباء، وصراع الأسعار ما بين المملكة العربية السعودية وروسيا الإتحادية لمستغلي ومقتنصي الصفقات المربحة، لكن القلق من الركود يستمر في فرض ضغوط بإتجاه الأسواق.

حيث اليوم وفي موعد الساعة السابعة وست وأربعون دقيقة صباح اليوم وبتوقيت غرينتش، صعد خام برنت بقدر تسعة وثمانين سنتاً أو ما يشكل نسبة الثلاثة بالمئة مدوناً سعر 30.94 دولار أمريكي للبرميل الواحد، عقب أن صعد إلى سعر 31.25 دولار للبرميل.

وأيضاً شهد خام غرب تكساس الوسيط ارتفاعاً بنسبة أربعة وسبعة بالمئة أو 1.36 دولار أمريكي مدوناً سعر البرميل الواحد إلى 30.06 دولار، وفي ذلك تخلف عن معدل أعلى دوّنه قبل ذلك حيث وصل إلى 30.21 دولار للبرميل.

إقتناص فرص سعر برميل النفط

وتحدث خبراء في أسواق النفط وقالوا أن السوق يتلقى تشجيع ودعم من مستغلي الصفقات الحالية وتغطية المراكز المدينة.

وقد أخبرت أمريكا أنها ستعمل على اقتناص نزول أسعار النفط للعمل على تبعئة الإحتياطي البترولي الإستراتيجي، وتنوي دول ومؤسسات نفطية على إتخاذ إجراءات مشابهة لتعبئة المخزونات.

ويضيف الخبراء في الحديث، أن مؤسسات التخزين تلك لديها قوة في التعبئة وتمتلئ بصورة سريعة، وإذا ما حصل هذا، واستطاعت التخلص على الطلب، فسيؤدي ذلك إلى حصول حالة من الإنهيار في الأسواق للنفط، أكثر من الإنهيار الحالي، وتبعاً لذلك ستنظر الأسواق إلى الخلاف بين السعودية وروسيا في أسعار النفط ونحو تعليق الآمال لحل هذه الخلاف قبل أن يصل إلى نقطة اللآ رجوع.

وفي صعيد آخر، أخبرت شركة أرامكو السعودية، والتي هي الشركة الأكبر في إنتاج النفط، أنها ستعمل في الأغلب على تنفيذ خطط لرفع الإنتاج لشهر أبريل عبر شهر مايو وأيار، وتخبر الشركة أنها على إرتياح تام مع سعر الثلاثين دولار للبرميل.