اخر الاخبارالذهب والمعادنالسلع

الذهب يصعد من جديد وإلى سعر 1666.56 دولار أمريكي للاونصة الواحدة

ذهب

نجد أن الذهب بدأ بالتعافي من جديد بعدما نزل يوم الأمس، حيث صعدت أسعار المعدن الأصفر لتستكمل أرباحها، وضمن عمليات تصحيح من أعلى معدل في 7 سنوات، ويأتي هذا الصعود بالتزامن مع تفاعل عمليات شراء الذهب كملاذ آمن، بالذات بعد نزول ملفت جديد في أسعار فائدة البنوك المركزية العالمية، هذا الصعود يدعمه أيضاً تخلّف معدلات الدولار الأمريكي من جديد أمام سلة من العملات العالمية الأخرى.

حيث كانت نسبة الصعود للمعدن بما يتجاوز 0.1% وإلى سعر 1.666.56 دولار من معدل إفتتاح تعاملات اليوم وعند سعر 1.649.70 دولار، ودوّنت أقل معدل عند 1.649.20 دولار أمريكي.

وقد خلص المعدن في تداولات يوم الثلاثاء الأمس، على نزول بنسبة 1.8 بالمئة وفي الخسارة الأولى له عبر الأربعة أيام الماضية، وبأضخم خسارة بصورة يومية وبالنسبة المئوية منذ الثامن والعشرون من شهر فبراير المنصرم، بسبب عمليات البيع المتسارعة لكسب الأرباح، بعدما دوّن المعدن في اليوم الماضي على معدل السبع سنوات وعند 1.703.24 دولار أمريكي للأونصة.

وعلى عكس عمليات التصحيح وكسب الأرباح، نزلت أسعار الذهب يوم الأمس بعد أن شهدت المعنويات في أغلب الأسواق العالمية تحسناً للأفضل، بالذات بعد حديث ترمب الرئيس الأمريكي حول التعهد لإتخاذ إجراءات جديدة من شأنها تشجيع ودعم الإقتصاد العالمي للأمام في مواجهة الأزمات الحالية.

وإلى أوقات اليوم، ما زالت البنوك المركزية تتنافس حول إتخاذ ما من شأنه دعم وتشجيع أي أمر من لبقاء الإقتصاد الدولي واقفاً غير منهار أو متأثر جراء الأزمات الحالية، وكما هو معروف أن أسعار الفائدة النازلة والعمل على زيادة السيولة في الأسواق من شأنه أن يعمل على كمش تكلفة الفرصة البديلة لإمتلاك معدن الذهب.

وخلال اليوم شهد مؤشر الدولار الأمريكي تخلفاً بنسبة 0.5%، ليستكمل خسارته والتي توقفت يوم الأمس، هذا النزول من شأنه أن يؤثر على عملات عالمية أخرى، وبالعكس يؤثر بالإيجاب على معدن الذهب ومعادن أخرى.